ليس هناك اهداف سياسية وراء التعداد